الفرق بين العادات الاجتماعية العربية والعادات التركية

image
by Anadol Property Mar 14, 2018

الفرق بين العادات الاجتماعية العربية والعادات التركية

الفرق بين العادات الاجتماعية العربية والعادات التركية

 

يتميّز كل شعب على وجه الأرض بمجموعة من العادات والتقاليد التي تميزه عن غيره من الشعوب، والشعب التركي لديه الكثير من العادات والتقاليد, التي ينفرد ببعضها عن شعوب العالم، بينما يشترك ببعضها الآخر مع الشعوب المجاورة، كما أن هناك عادات تركية تختص بمناسبات معينة, سنستعرض لكم عده فوارق بين اغرب العادات العربيه والتركيه وما يميز كل منها

 

 

_الزيارات والضيافة (الفرق بين العرب والأتراك):

عند الاتراك :

في تركيا عليك أن تحرص جيدا ألا تذهب إلى بيت الضيافة ويدك فارغة، بل عليك أن تأخذ أي شيء كهدية حتى لو كان هذا الشيء مزهرية جميلة “انتبه وأنت تختار الأزهار حتى لا تكون أزهار عزاء”، وكذلك من العادات أن تحضر الهدية من الأمور المصنعة في البيت مثل الحلويات او المعجنات

وهناك عادات لطيفة في دخول البيت، مثل خلع الحذاء في الخارج قبل الدخول، وحتى لو طلب منك صاحب البيت عدم خلعه فإن هذا الأمر لا يليق عند الأتراك عادة، وهناك عادة عند المضيفين أن يقدموا لك “شبشبا” بيتيا لتلبسه بدلا من حذائك.

عند العرب :

يتميز العالم العربي بكرم الضيافة القيم المتوارثة عبر الأجيال، تعتبر عبارات الترحيب عاملا مهم جدا للتعبير عن سعادة المضيف بالضيف, ففي البداية يتم تقديم القهوة او الشاي, ثم يليها وجبة الطعام وعلى المضيف عدم سؤال الضيف إذا كان يود أن يتناول طعام بل عليه أن يقدم الطعام فإن ذلك علامة البخل.

_عادات الزواج:

عند الاتراك:

يتميز الشعب التركي بمجموعة عادات في الزواج عن الشعوب الثانية،.

الخطبة، حيث يزور أهل العريس بيت العروس ومعهم الهدايا مثل الورود والشوكولا، ويتحدثون عن التفاصيل للمرحلة المقبلة، وتقدّم العروس القهوة للضيوف وتكون جميع فناجين القهوة عادية، إلا قهوة العريس التي يضاف إليها الملح وعلى العريس أن يشربه دون أن يبدي انزعاجا أو حتى أي تأثر.

والخطوة التي تليها هي ليلة الحناء، والتي تكون قبل ليلة الزفاف مباشرة، ولايشارك فيها إلا النساء، وتلبس العروس الزي المخصّص للحناء وتجلس على الكرسي وتتم تغطية رأسها بغطاء أحمر مزخرف ومزين

أما الخطوة الأخيرة فهي حفل العرس،حيث يتم تقاسم التكاليف، فيشتري العريس كل مستلزمات العروس بينما تشتري هي كل مستلزمات العريس، ويكون العروسان قد تقاسما تكاليف البيت وتجهيزه بالتساوي.

كما أن من العادات أن تكتب العروس أسماء صديقاتها أسفل حذائها والصديقة التي يمحى أسمها أولا تكون هي من ستتزوج أولا.

 

عند العرب:

تختلف عادات الزواج بين الدول العربيه فمثلا من اغرب عادات الزواج في طل دوله.

مصر

قرص العروس في ركبتها في مصر, خيث أقوم صديقات العروس العازبات بقرضها اذ يقال ان من تفعل هذا سياتيها عريس خلال الزفاف.

العراق

كتابه أسماء صديقات العروس العازبات على حذاء العروس في العراق اذ يظنون ان هذا سيعجل في طلب الرجل المناسب يدهن للزواح.

السودان

اسقاط العروس نفسها عن قصد في السودان, خلال رقصه العروسين الثنائيه تسقط العروس نفسها ليقوم عريسها بالتقاطها والا سيتعرض للسخريه من قبل المدعوين.

المغرب

كسر بيضه على الجدار في المغرب, تكسر العروس المغربيه بيضه مطليه بالحناء على جدار منزلها الجديد للاستبشار بحياه سعيده.

لبنان

لصق العجين على الباب في لبنان, حيث يعتبر سقوط العجينه نذير شؤم على مستقبل الزواج

_المشروب الشعبي المفضل:

عند الاتراك

 

يُعَد الشعب التركي من أكثر الشعوب استهلاكا للشاي، الذي يعد بطريقة تركية خاصة.

ويتناول الأتراك الشاي في كل الأوقات، فتراه على الإفطار والعشاء، حيث تحتل المرتبة الأولى

عند العرب

.

من المتعارف عليه أن شرب القهوة بين العرب هي عادة قديمة تظهر بشكل خاص في المناسبات الدينية وفي الأعياد، كما أن لكل دولة إضافات تجعلها تتميز عن الدول الأخرى، والشيء الذي لا يعرفه الكثيرون ان هذا المشروب هذا المشروب العربي الأصيل انطلق من اليمن حتى وصل الى معظم دول العالم. حيث كانت القهوة مشروبا يتناوله الناس في اليمن ومنه انتقلت الى الجزيرة العربية ومن ثم الى بلاد الشام